فـرصـة وتحــــدي

نسعى في حاضنة المشاريع “فرصة وتحدي” إلى دعم الأفراد والمجموعات وتمكينهم ليكونوا جزءا لا يتجزأ من عجلة التنمية في مجتمعاتهم المحلية وعلى مستوى الوطن الغالي.

وذلك من خلال توفير التدريب والتأهيل اللازمين لاكتساب المهارات القيادية والإدارية ومساعدتهم على فهم ماهية تأسيس الأعمال وكيفية الانطلاق وامتلاك أدوات الاستدامة والتطوير. إضافة إلى تعزيز مبدأ التشاركية بين أفراد المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية على اختلافها من أجل تحقيق النمو الذي يطمح إليه الجميـع

 

الرؤية

"فرصة وتحدي" أحد المشاريع الكبرى الإستراتيجية تحت مظلة "مؤسسة رسالة السلام " نسعى من خلاله ان نصل لموقع الريادة والتميز في تنمية قدرات الأفراد من خلال امتلاك مقومات مرحلة جديدة و تأمين الخدمات والحلول الشاملة والمبتكرة لبناء مجتمع اردني متميز ,والمساهمة بشكل إيجابي بدعم وتمكين المجتمعات والفئات المهمشة.

الرسالة

الارتقاء بتنمية المهارات البشرية في جميع محافظات المملكة لا سيما الشابات والشباب فهم صمام الأمان وقادة المستقبل، من خلال تبني واستقطاب المبادرين ، احتضان الأفكار التي تساهم في النمو بطريقة مبتكرة لتلبي احتياجاتهم وخاصة الاحتياجات المحلية.

شعارنا

( اتاحة الفرصة وقبول التحدي) ترمز الأيدي إلى الأجيال الثلاث والعمل على تقليص الفجوة بين الأجيال ، أمّا السوسنة السوداء فهي الزهرة الوطنية للأردن ترمز في شعارنا إلى تآلف النسيج الوطني ، اللوحة الفسيفسائية التي تشكل بأحجارها المختلفة الأحجام وألوان المنسجمة لتضفي قيمة جمالية كأطياف المجتمع الواحد، وبالرغم من صعوبة الظروف المحيطة بالوطن إلا أنه يزهر جمالا بشبابه تماماً كالسوسنة السوداء التي تزهر في محيط قاسٍ.

الاهداف الاستراتيجية

التشجيع على إنشاء المشاريع التنموية التي تلبي احتياجات الأفراد والمجتمع

تنمية قدرات الأفراد في بيئة إبداعية مُحفِزة

تفعيل التكافل الاجتماعي وتحقق الإستدامة النوعية الهادفة

تقليل العوائق امام الرياديين ونقلهم لمرحلة متقدمة

المساهمة في خفض معدلات البطالة

لماذا "فرصة وتحدي" ؟؟؟

انطلاقا من الانتماء الكبير للوطن وايمانا منا بتجسيد هذا الحس الوطني فقد ارتئينا بانه من واجبنا المشاركة الفاعلة وعليه تم انشاء هذه الحاضنة لتكون انطلاقة لتفعيل المشاريع الداعمة لشباب وشابات الوطن نسعى من خلالها إلى دعم الأفراد والمجموعات وتمكينهم ليكونوا جزءا لا يتجزأ من عجلة التنمية في مجتمعاتهم المحلية وعلى مستوى الوطن الغالي. وذلك من خلال:

  • توفير التدريب والتأهيل اللازمين لاكتساب المهارات القيادية والإدارية.
  • مساعدتهم على فهم ماهية تأسيس الأعمال وكيفية الانطلاق وامتلاك أدوات الاستدامة والتطوير.
  • تعزيز مبدأ التشاركية بين أفراد المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية على اختلافها من أجل تحقيق النمو الذي يطمح إليه الجميـع.

ترسيخ قيم التكاتف المجتمعي لتشجيعهم ومساندة الشباب والشابات  حتى يكون لهم اسهامات فكرية وعملية وانتاجية نسعى معهم من خلالها لخدمة الوطن 

مشاريعنا